هــلا والله يـآ (آم ) الشبـآب .. يالله حييــه في منتدآهـ (
)آقول ما ودك تسجل عندنـآ ..؟(
)قسسم بالله سعة الصدر فيذآ آنـت سجل بس وخل البآقي علينـآ بس (
) آنواع المراكض ورآآك بالعربي نبيك تسجل عندنـآ هالمربع يقول مآمن فكـة ناشب في حلقـك نآششب انا آدري آنـك تبي تسجل يالله حيــة ع فكررة القهوهـ ع النآآر في
قسم التــرحيب ..



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 & هذا لك يـــاأبي..$

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمجــــــاد
.
.
avatar

مساهماتك : 2736
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
الموقع : هنـــــــــاااك حيث لايجرؤ الأخرون,,,

مُساهمةموضوع: & هذا لك يـــاأبي..$   الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 4:11 am

هذه لك .. يا أبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عاقب رجلٌ ابنته ذات الثلاثة أعوام لأنها اتلفت لفافة من ورق التغليف الذهبية. فقد كان المال شحيحاً واستشاط غضباً حين رأى الطفلة تحاول أن تزين إحدى العلب بهذه اللفافة لتكون على شكل هدية، على الرغم من ذلك أحضرت الطفلةُ الهديةَ لأبيها بينما هو جالس يشرب قهوة الصباح, وقالت له: "هذه لك .. يا أبى". أصابه الخجل من ردة فعله السابقة, ولكنه استشاط غضباً ثانية عندما فتح العلبة واكتشف أن العلبة فارغة. ثم صرخ في وجهها مرة أخرى قائلاً: "ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصا هدية, يفترض أن يكون بداخلها شئ ما .." ثم ما كان منه إلا أن رمى بالعلبة في سلة المهملات ودفن وجهه بيديه في حزن. عندها .. نظرت البنت الصغيرة إليه وعيناها تدمعان وقالت: "يا أبي .. إنها ليست فارغة .. لقد وضعت الكثير من القُبَل بداخل العلبة. وكانت كل القبل .. لك يا أبي". تحطم قلب الأب عند سماع ذلك. وراح يلف ذراعيه حول فتاته الصغيرة, وتوسل لها أن تسامحه. فضمته إليها وغطت وجهه بالقبل. ثم أخذ العلبة بلطف من بين النفايات .. وراحا يصلحان ما تلف من ورق الغلاف المذهب .. وبدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبة .. وكانت ابنته تضحك وتصفق وهي في قمة الفرح. استمتع كلاهما بالكثير من اللهو ذلك اليوم. وأخذ الأب عهداً على نفسه أن يبذل المزيد من الجهد للحفاظ على علاقة جيدة بابنته ..
وقد فعل .. وازداد الأب وابنته قرباً من بعضهما مع مرور الأعوام. ثم خطف حادثٌ مأساوي حياة الطفلة بعد مرور عشر سنوات. وقد قيل أن ذلك الأب, وقد حفظ تلك العلبة الذهبية كل تلك السنوات, قد أخرج العلبة ووضعها على طاولة قرب سريره ..
وكان كلما شعر بالإحباط, كان يأخذ من تلك العلبة قبلة خيالية .. ويتذكر ذلك الحب غير المشروط من ابنته.



كل واحد منا كبشر, قد أعطي وعاءاً
ذهبياً قد مُلأ بحبٍ غير مشروط من أبناءنا وأصدقائنا وأهلنا.
وما من شئ أثمن من ذلك يمكن
أن يملكه أي إنسان؟!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوجد
.
.
avatar

مساهماتك : 66
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: & هذا لك يـــاأبي..$   الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 9:37 pm

يسلمؤؤؤ أمجاد قصه في غاية الرؤؤعه
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمجــــــاد
.
.
avatar

مساهماتك : 2736
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
الموقع : هنـــــــــاااك حيث لايجرؤ الأخرون,,,

مُساهمةموضوع: رد: & هذا لك يـــاأبي..$   الخميس ديسمبر 02, 2010 6:29 am



الوجـــد..

شكــــــراً لمرورك العطر
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hot chocolate...
.
.
avatar

مساهماتك : 976
تاريخ التسجيل : 14/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: & هذا لك يـــاأبي..$   الخميس ديسمبر 02, 2010 9:57 pm

رووعه,, يسسلمؤ امجااد clown
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
& هذا لك يـــاأبي..$
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •..[ المنتدى الأدبي ].. :: كان ياماكان-
انتقل الى: